أخبار عاجلة
الرئيسية / فنون / المصريون يتصدقون على روح هيثم أحمد زكي.. بـ «عمرات وأسبلة وآبار مياه» ومشروعات خيرية #الفن #الصدارة_نيوز

المصريون يتصدقون على روح هيثم أحمد زكي.. بـ «عمرات وأسبلة وآبار مياه» ومشروعات خيرية #الفن #الصدارة_نيوز

فيما يواصل أهل مصر، حملاتهم من أجل إقامة مشروعات خيرية وإتمام «عمرات»، صدقة علي روح الفنان المصري الراحل هيثم أحمد زكي، في تحرك غير مسبوق، شهد عزاء «هيثم»، مساء أول من أمس، ازدحاما كبيرا من الوسط الفني والثقافي والاعلامي ومن المصريين.
وفي العزاء، حرص عدد كبير من نجوم الفن والمجتمع وشخصيات سياسية وبرلمانية، وعدد كبير من المواطنين، على تقديم واجب العزاء في الراحل هيثم أحمد زكي في مسجد الشرطة، بمدينة الشيخ زايد، على بعد 35 كيلو متر جنوب غرب القاهرة، وكان من بين الحضور: «سمية الخشاب وأحمد السقا واحمد حلمي وناهد السباعي ودرة و هنا شيحة وشهيرة وناهد السباعي»، وكان في استقبال الحضور نقيب المهن التمثيلية في مصر الفنان الدكتور أشرف زكي، والفنان إيهاب فهمي وبوسي شلبي، وشقيق الفنان الراحل «رامي»، الذي حضر من لندن، وكان في استقباله في المطار الفنانة المعتزلة نورا، ومي نور الشريف.
وحرص على الحضور مع بدء مراسم العزاء: «الفنانة المعتزلة نورا، مي نور الشريف، عمر السعيد، خالد سرحان، مجدي فكري، ومحمد محمود عبدالعزيز».
وعلي خلفيه رحيله المفاجئ، شهدت منصات التواصل الاجتماعي عدة حملات، ومجموعة من التحركات، من أجل التصدق على روح الفنان الراحل، وأعلن عدد من المصريين عن صدقات تبرعوا بها عبر أداء العمرة، وإقامة مشروعات خيرية، من بينها أسبلة مياه في المستشفيات، وفي الشوارع.
وقام عدد من الاشخاص، لم يعلنوا الأسماء بنشر صور بالأراضي المقدسة وهم يؤدون عمرة عن الفنان هيثم أحمد زكي وإهداء لروحه.
كما تم تداول ، صورة لأسبلة مياه في مستشفيات وشوارع باسم الفنان هيثم أحمد زكي.
وقرر عدد من الفنانين، جمع تبرعات للمساهمة في إخراج صدقة جارية على روح الفنان الراحل، من بينها حفر ابار مياه في أماكن صحراوية أو تخصيص مبالغ لزواج اليتيمات، وغيرها من الصدقات.
وكتبت لقاء سويدان: «الحزن والوجع جوانا علي فقد هيثم، أنا هأبدأ بإذن الله أجمع تبرعات نعمل بيها صدقة جارية علي روحه».
وأطلق الفنان محمد شاهين حملة تبرع جماعى لإحياء ذكرى الراحل «هيثم أحمد زكى»، وكتب: «ربنا يكتبها فى ميزان حسناتكم» والهدف من الحملة توصيل مياه الشرب والكهرباء لمنازل الفقراء»، وهو ما أقدمت عليه خطيبته إنجي سلامة، حيث قررت حفر بئر مياه ومحطة تحلية لمياه البئر.