أخبار عاجلة
الرئيسية / خارجيات / قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم المركز الثقافي الفرنسي بالقدس المحتلة #إسرائيل #القدس #الصدارة_نيوز

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم المركز الثقافي الفرنسي بالقدس المحتلة #إسرائيل #القدس #الصدارة_نيوز

اقتحمت القوات الإسرائيلية صباح اليوم الخميس، المركز الثقافي الفرنسي في القدس الشرقية المحتلة وألغت معرضاً لجمعية نسائية قالت إنها تتلقى دعماً من السلطة الفلسطينية.

وتقول السلطات وفقاً لأمر الإغلاق الذي ألصق على باب المركز التابع لوزارة الخارجية الفرنسية، أن الفعالية التي استضافها المركز لم تحصل على إذن مسبق من الشرطة.

وأضافت أن “الأمسية تنظم برعاية أو تمويل السلطة الفلسطينية”، بحسب نص أمر الإغلاق.
وأعاد المركز فتح أبوابه بعد انتهاء عملية الاقتحام.

وتتعامل إسرائيل مع جميع أنشطة السلطة الفلسطينية في القدس المحتلة على أنها غير قانونية.

وفي حين لم يتمكن المركز من التأكد من اتهام الجمعية بتلقي تمويلات من السلطة الفلسطينية، وصف الفلسطينيون المشاركون بالفعالية حجة أمر الإغلاق بالمغلوطة.

وقال مصدر دبلوماسي إن القنصل العام الفرنسي اعترض بشدة على إلغاء معرض يقام في مؤسسة “تعود إلى شبكة علاقاتنا الدبلوماسية والثقافية”.

وقال المصدر الدبلوماسي إن القنصل دعا الشرطة إلى “مغادرة المكان، مضيفاً أن القنصلية تعتبر الحادث “خطيراً”.

ورفضت الشرطة الإسرائيلية التي غادر عناصرها الموقع في وقت متأخر من صباح الخميس، التعليق على الحادثة.

واعتقلت الشرطة مديرة جمعية “الفتيات المقدسيات” إنعام الشخشير والمتطوعة نرمين حجاوي، واحتجزتهم في مركز تحقيق المسكوبية بالقدس الغربية قبل أن تطلق سراحهم بعد ظهر الخميس.

عقب إخلاء سبيلها، قالت مديرة الجمعية “أنها في طريقها للمركز الثقافي الفرنسي للاطلاع على الوضع”.

وصرحت إحدى المشاركات في الفعالية مفضلة عدم ذكر اسمها “لقد كان حدثاً متعلقاً بعيد الأم وببيع قطع فنية صنعتها نساء مقدسيات”.

وأشارت إلى أن مثل هذه الفعاليات تنظم كل شهر تقريباً.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967 ثم ضمتها إليها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وتعتبر إسرائيل المدينة بأكملها عاصمة لها، بينما يرى الفلسطينيون أن الجزء الشرقي هو عاصمة دولتهم المستقبلية.